Home- Stories -مصر تعزز من قدرات أسطولها الجوي بمروحيات حديثة

مصر تعزز من قدرات أسطولها الجوي بمروحيات حديثة

الأباتشي Nassim Ait Idir - : Nov 29, 2021 - : 9:00 am

تسير مصر بخطى ثابتة نحو تطوير أسطولها الجوي من المروحيات، وذلك من خلال ترقية الوحدات القديمة وشراء مروحيات جديدة. حيث تجري عملية ترقية المروحيات الهجومية الحالية من طراز “بوينغ” “إيه إتش-64 دي أباتشي” (لونغ بو) إلى الطراز الأحدث “إيه إتش-64 إي أباتشي” (جارديان).

في السنة الماضية، قررت وزارة الخارجية الأمريكية الموافقة على صفقة عسكرية محتملة مع الحكومة المصرية تقضي بتجديد 43 مروحية هجومية من طراز “إيه إتش-64 إي أباتشي” بتكلفة تقديرية تبلغ نحو 2.3 مليار دولار. وقد أشارت الولايات المتحدة الأمريكية، بعد الحوار الاستراتيجي مع مصر في 9 نوفمبر من هذا العام، إلى أهمية عقد القاهرة الممول وطنيا لتجديد مروحيات “الأباتشي” المصرية بالشكل الذي يبقي مصر على استعداد لأي تحديات مستقبلية.

كما تدرس القوات الجوية المصرية تحديث أسطولها من المروحيات الهجومية “كا-52” روسية الصنع. ففي أبريل 2019، وقعت وزارة الدفاع الروسية عقد بحث وتطوير مع شركة “مروحيات روسيا” لتحديث “كا-52” إلى “كا-52أم”. وقد تمكّن النموذج الأولي للمروحية الجديدة من إكمال رحتله التجريبية في العاشر من أغسطس 2020، على أن تكتمل التجارب بحلول عام 2022.

في ذات السياق، عملت القيادة المصرية على تطوير قدراتها البرمائية بامتلاك سفن هجومية برمائية، وهو النوع من السفن الذي تستعمل لأغراض برمائية، مثل حالات إنزال الجنود والمعدات والدبابات مباشرة على شواطئ العدو خلال الهجمات البرمائية، كما يمكن الاعتماد على هذا النوع في توفير قوة دعم جوي للقوات المحاربة على الشواطئ القريبة. بالإضافة إلى قدراتها الهجومية وما تحمله من طائرات وعدد الجنود التي يمكنها نقلها إلى شواطئ العدو وحجم العتاد العسكري الذي تحمله.

حيث تمتلك مصر حاملتي طائرات من طراز “ميسترال” الفرنسية تحملان إسمي “جمال عبد الناصر” و”أنور السادات”، وقد تم تزويدهما بـ 46 مروحية هجومية روسية من طراز “كا-52”. وحسب أخبار تداولتها وكالة الأنباء الروسية “تاس”، فإن القاهرة قد رفضت عروضًا أوروبية وأمريكية لتجهيز حاملتي الطائرات “ميسترال”، في حين لا تزال المحادثات قائمة بين الطرفين المصري والروسي تستهدف تجهيز السفن الهجومية البرمائية المصرية بأسلحة وأنظمة اتصالات ومروحيات مسلحة جديدة طراز “كا-52 كا”. وهو ما أكده ألكسندر ميخيف، رئيس شركة روسوبورون إكسبورت في أواخر أغسطس 2018.

في المقابل، دخلت إيطاليا الخط بقوة، حيث باتت واحدة من أهم موردي الأسلحة لدول شمال إفريقيا، والولايات المتحدة وروسيا وفرنسا. ففي وقت مبكر من هذا العام، تسلمت مصر خمس طائرات من أصل 24 طائرة من شركة “ليوناردو” طراز “أغستاوستلاند إيه دبليو 149” في صفقة بلغت قيمتها مليار دولار أمريكي في عام 2019. ووفقًا لمصادر من الحكومة الإيطالية، تعتزم روما كذلك بيع ثماني مروحيات “أغستاوستلاند إيه دبليو 189” للقاهرة. لتصبح بذلك مصر واحدة من أهم مستوردي الأسلحة في الشرق الأوسط.

وفقًا لتقرير عام 2021 الصادر عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام “سيبري”، فقد ارتفعت واردات مصر من الأسلحة بنسبة 136 في المائة بين عامي 2011-2015 و2016-2020. فبناءً على الاحصائيات التي قدمها المعهد ذاته عام 2020 فإن: “مصر كانت ثالث أكبر مستورد للأسلحة في العالم في الفترة 2015-2019. وشكلت وارداتها من الأسلحة 5.8 في المائة من الإجمالي العالمي، وشهدت ارتفاعاً تجاوز نسبة 212 في المائة مما كانت عليه في 2010-2014.” وذلك في إطار سعي القيادة المصرية تعزيز علاقتها العسكرية مع مختلف الشركاء على مدى العقد الأخير لتحديث وتنويع ترسانتها من الأسلحة.

More Stories

With more than 25 years of experience in defence publishing, Global Business Press and its industry leading titles Asian Defence Technology, Asian Airlines & Aerospace and Daily News are the leading defence publications in the region, present at more international shows and exhibitions than any other competing publication in the region.

Popular Posts

Copyright 2020. GBP. All Rights Reserved.

Home Defence & Security Space Commercial Aviation Maintence Repair & Overhaul Daily News Events About Us